Contact us

>اتصل بنا

Cargo Customer Services

+968 2435 6302

الطيران العماني يعين رئيسا للعمليات

تاريخ: 9 يوليو 2014
Abdulrahaman Al-Busaidy

عين الطيران العماني الفاضل عبد الرحمن بن حارث البوسعيدي في منصب رئيس العمليات، وسوف تتبعه مباشرة وحدات الشؤون التجارية، تخطيط الشبكة، التطوير التجاري والإستراتيجي، وذلك اعتبارا من أول يوليو 2014.

يأتي هذا التعيين في ظروف غاية فى الدقة في مسيرة الشركة حيث يستعد الناقل الوطني للمرحلة التالية من التوسع الذي يشهده على كافة مستوى عملياته، والتي سوف تبدأ في وقت لاحق من هذا العام مع وصول أول طائرة من اصل 20 طائرة تم التعاقد على شرائها ضمن برنامج التوسعات المستقبلية المرتقبة.

مرحبا بتعيينه، قال سالم بن محمد الكندي، الرئيس التنفيذي للطيران العماني بالوكالة، يسرنا الترحيب بالفاضل/ عبدالرحمن بن حارث البوسعيدى في هذا المنصب الذي تم إحداثه في الهيكل التنظيمي وهو رئيس العمليات، حيث أن مهاراته العالية وخبراته الكبيرة في مجال صناعة الطيران سيكون لها تأثير حاسم في توجيه الطيران العماني خلال مرحلة النمو المقبلة.

نحن أيضا نشعر بسعادة بالغة لعودة البوسعيدي إلى الطيران العماني حيث شغل المذكور منصب الرئيس التنفيذي في الفترة من عام 2000 وحتى 2006. وخلال الفترة الانتقالية التي تبعت ذلك، شهد الطيران العماني تغييرات كبيرة وتوسعات مطردة ساعدت في وضع الترتيبات والخطط اللازمة والتي تمثل أهمها في توفير تجربة طيران فريدة وسلسة لجميع عملائنا الكرام. إن خبرات عبد الرحمن البوسعيدي سوف تضمن دون شك مواصلة تحقيق هذه المهمة ونحن بصدد بدء المرحلة الطموحة التالية من مراحل نمو الشركة.

بعد حصوله على درجة البكالوريوس من جامعة إمبري ريدل لعلوم الطيران بالولايات المتحدة الأمريكية ثم درجة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة ستراثكلايد السكوتلاندية بالمملكة المتحدة التحق عبد الرحمن البوسعيدى للعمل في مجال صناعة الطيران، وعمل لمدة 19 سنة وحتى عام 2000 في شركة طيران الخليج، حيث تدرج في المناصب وصولا إلى منصب نائب الرئيس التنفيذي للتسويق، وكان مسؤولا عن عمليات المبيعات والتسويق والخدمات على متن الرحلات، بالإضافة إلى الخدمات الأرضية، والحجوزات وتخطيط التسويق.
وبعد تعيينه في عام 2000 كرئيس تنفيذي للطيران العماني حرص البوسعيدي على تحديث أسطول الشركة وتحديد نوعيات الطائرات في اثنين عوضا من خمسة وعمل على توسيع شبكة خطوط الناقل، كما استثمر في استخدام الأنظمة الحديثة مثل نظم حساب العائدات ومراقبة المغادرة والتذاكر الإلكترونية، مما ساهم بشكل مؤثر في تحقيق الربحية في عام 2006 ومهد الطريق أمام التوسعات اللاحقة التي شهدتها الشركة. إضافة إلى ذلك، لعب عبد الرحمن البوسعيدى دورا هاما في التزام الطيران العماني بإنتهاج سياسة التعمين وتحقيق الاستفادة المثلي من فرص العمل وتوفير أكبر قدر من الفرص الوظيفية للشباب العماني.

وفي وقت لاحق من ذلك العام، تم تعيين البوسعيدي في منصب رئيس الشؤون الإستراتيجية والتخطيط في شركة جت ايرويز حيث كان مشرفا على عدد من التحديات الإستراتيجية الرئيسية والتي تضمنت شبكة خطوط الشركة والتحالفات وإدارة الأسطول وإدارة العائدات، بالإضافة إلى تعاقدات استئجار الطائرات والمحركات. كما كان البوسعيدي مسئولا بشكل مباشر أيضا في توسع عمليات شركة جت ايرويز في منطقة الخليج.

من جانبه، إختتم عبد الرحمن البوسعيدي بالقول، إنني في غاية السرور والفخر للعودة إلى الطيران العماني في منصب محوري هام وهو رئيس العمليات، وكشركة طيران دولية مرموقة فإن لدى الطيران العماني بالتأكيد امكانيات هائلة للعب دور متزايد في تطوير وتدعيم الأنشطة التجارية والسياحية في البلاد، فضلا عن تعزيز وتوسيع الروابط الجوية بين السلطنة وكافة أنحاء العالم.

أود أن أشكر الجميع على حفاوة الاستقبال وإنني أتطلع إلى العمل معهم من أجل تقديم أفضل الخدمات على مستوي كافة القطاعات.