Contact us

>اتصل بنا

Cargo Customer Services

+968 2435 6302

الطيران العماني يستهدف طلبة جامعة السلطان قابوس في حملاته المتواصلة للتوظيف

تاريخ: 19 مايو 2014

يوفر الطيران العماني الفرصة للخريجين الجدد لتولي وظائف واعدة في قطاع صناعة الطيران، حيث قام بإطلاق حملة توظيف جديدة داخل البلاد.

وكجزء من سياسته لزيادة الفرص الوظيفية التي تطرحها الشركة على المواطنين الباحثين عن عمل، يهدف الناقل الوطني إلى زيادة عدد موظفيه العمانيين من خلال إستقطاب المزيد من حملة الشهادات الأكاديمية التخصيصية في خطوة لتقريب المسافة مع تطلعات الطلاب العمانيين المتميزين في مسيرتهم الأكاديمية، وبالتالي مساعدتهم على التعرف على فرص العمل والنجاح المتوفرة في قطاع صناعة الطيران . وعليه، قام الطيران العماني بتنظيم يوم مفتوح في جامعة السلطان قابوس للتعريف بمبادرة الطيران العماني فيما يتصل بهذا الخصوص.

لاقى اليوم المفتوح إستجابة كبيرة وحضورا لافتا للخريجين الجدد الذين تمت دعوتهم للوقوف على مستجدات الطيران العماني، وكذلك الفرص الوظيفية التي يوفرها. لقد كان موظفي الشركة على أتم استعداد لتقديم المشورة والإرشاد حول فرص العمل المتاحة حاليًا ومستقبلاً.

  • Oman Air Media Award
  • Oman Air Media Award

وحول ذلك، عبر الدكتور راشد بن محمد الغيلاني، رئيس وحدة الموارد البشرية في الطيران العماني عن سروره تجاه أولئك الذين بادروا بزيارة جناح الطيران العماني وعلق قائلا، إن جامعة السلطان قابوس هي بالتأكيد من الجامعات العالمية ذات السمعة المرموقة، وقد شهد اليوم المفتوح الذي نظمته الشركة إقبالا كبيرا من الطلبة والخريجين المتحمسين للعمل في مجال صناعة الطيران. إننا نتطلع لتلقي طلبات العمل الخاصة بالمهتمين من الخريجين الجدد والطلبة الجامعيين، والترحيب بالمرشحين المقبولين ممن سيلتحقون بالقوى العاملة في الطيران العماني.

تجدر الإشارة إلى أنه ومع التوسع الملحوظ الذي يشهده الطيران العماني في كافة عملياته، فقد أقر مجلس إدارة الشركة عددا من الخطط الطموحة التي تهدف إلى توظيف المزيد من المواطنين، كما صيغت السياسات والإجراءات الهادفة إلى زيادة نسب التعمين ورفع مستوى التدريب في الشركة. ومن الجدير بالذكر أن العمانيين يشكلون أكثر من ثلثي القوى العاملة الحالية، ويهدف الطيران العماني لزيادة هذه النسبة وذلك تمشيا مع سياسة التعمين التي تنتهجها الدولة، وهو ما يتطلب من القطاع الخاص توفير المزيد من فرص العمل والتطوير الوظيفي لشباب الخريجين.

تأتي هذه الحملة الجديدة في الوقت الذي يستعد فيه الطيران العماني في وقت لاحق من هذا العام لإستلام أولى الطائرات من إجمالي عدد 20 طائرة تم التعاقد على شرائها ضمن برنامج التوسعات المستقبلية المرتقبة للناقل الوطني للسلطنة.

افتتحت جامعة السلطان قابوس أبوابها في عام 1986، وتعد أول جامعة تأسست في سلطنة عمان بمقتضى مرسوم سلطاني، وحدد المرسوم السامي بداية الدراسة في الجامعة في خمس كليات هي كلية التربية وكلية الهندسة وكلية الطب والعلوم الصحية وكلية العلوم الزراعية والبحرية وكلية العلوم، وبعد ذلك تم إضافة كلية الآداب وكلية التجارة والإقتصاد وإلحاق كلية الحقوق، وأخيراً إضافة كلية التمريض في عام 2008 م.

اختتم الدكتور الغيلاني بالقول، تعد جامعة السلطان قابوس جهة مهمة يمكن الإعتماد عليها فى توفير أفراد قوة العمل الجدد المطلوبين لشغل الوظائف في الشركة، وقد وفر اليوم المفتوح الذي تم تنظيمه فرصة مثالية بالنسبة للطيران العماني والطلبة للتواصل والتعارف والتخطيط معا من أجل المستقبل، ويود الطيران العماني أن يشكر جامعة السلطان قابوس على تعاونها اللامحدود في تنظيم هذه الفعالية الناجحة.